كحيل: لم نسجّل أي اعتراض على السجل الانتخابي واليوم تبدأ الاجتماعات مع الفصائل

كحيل: لم نسجّل أي اعتراض على السجل الانتخابي واليوم تبدأ الاجتماعات مع الفصائل
3/3/2021
 

رام الله | المقدسي للإعلام:

 

أفاد المدير التنفيذي للجنة الانتخابات المركزية هشام كحيل، صباح اليوم الأربعاء، بأنّ "اليوم هو الأخير لفتح باب النشر والاعتراض ولدينا أقل من 50 طلبًا فقط لتصحيح بيانات بعض المواطنين وتغيير مراكز الاقتراع".

ولفت كحيل، إلى أنّ "اللجنة لم تسجّل أي اعتراض على السجل الانتخابي والأمور تسير بهدوءٍ تام"، مُشيرًا إلى أنّ "اللجنة تحضّر لمرحلة الترشّح وسنقوم بالتوازي بإعداد السجل النهائي للناخبين الذي على أساسه ستجري الانتخابات التشريعيّة والرئاسيّة".

وبيّن كحيل أنّ "النشر يكون فقط لسجل الناخبين المبدئي كما جرى خلال الأيام الماضية وهذا وفق القانون، أما السجل النهائي لا يتم نشره".

وكشف كحيل عن "اجتماع اليوم ستعقده اللجنة مع الأمناء العامين للفصائل لاطلاعهم على مرحلة الترشّح وشروطها وكافة التفاصيل، كما سنجتمع داخليًا مع كافة طواقمنا في الضفة وقطاع غزة، ومن ثم مع الفصائل لتقديم كل الإرشادات لهم لضمان عدم شطب أي مرشح أو قائمة".

قبل أيّام، أعلنت لجنة الانتخابات المركزية إطلاق مرحلة النشر والاعتراض على سجل الناخبين الابتدائي ولمدة 3 أيام تنتهي مساء يوم الأربعاء المقبل، وذلك وفقاً للمدد القانونية المعلنة للانتخابات الفلسطينية 2021.

وأوضحت اللجنة في بيانٍ لها، أنّ "مراكز النشر والاعتراض البالغ عددها 1090 مركزًا هي نفسها التي ستجري فيها عملية الاقتراع، ستفتح أبوابها خلال الأيام الثلاثة من الثامنة صباحًا ولغاية الثالثة مساء، يجري خلالها استقبال المواطنين الراغبين في التأكد من بياناتهم وتصحيحها، أو الاعتراض على تسجيل آخرين في سجل الناخبين ممن ليس لهم حق الانتخاب، من خلال نماذج خاصة يجري تعبئتها في مركز النشر والاعتراض أو في مكتب المنطقة الانتخابية وتقرر اللجنة فيها بشكلٍ سريع، ويمكن لأي مواطن ان يعترض على قرار اللجنة بالتوجه إلى محكمة قضايا الانتخابات والتي يكون قرارها نهائيًا".

 
   

للمزيد : أرشيف القسم