صحيفة عبرية: ''السنوار'' واصل ممارسة ضغط عنيف على ''إسرائيل'' حتى حصل على ما أراد

صحيفة عبرية: ''السنوار'' واصل ممارسة ضغط عنيف على ''إسرائيل'' حتى حصل على ما أراد
20/2/2020
بقلم : المقدسي للإعلام
 

القدس المحتلة | المقدسي للإعلام:

 

اعتبر المحلل العسكري في صحيفة "هآرتس"، عاموس هرئيل، اليوم، أن "التسهيلات" الإسرائيلية الجديدة تعبر عن إنجاز ملموس حققته حماس، وأن قائد الحركة في قطاع غزة، يحيى السنوار، "واصل ممارسة ضغط عنيف، حتى حصل على ما أراد".

 

وأشار هرئيل إلى أن "قائمة التسهيلات، التي كالمعتاد لا تنشر بشكل رسمي في إسرائيل، خلافا للإعلان عن عقوبات جديدة، هي الأكبر التي تمت المصادقة عليها منذ سيطرة حماس بالقوة على القطاع، في حزيران/يونيو 2007".

 

وحسب هرئيل، فإن الضغوط التي مارستها حماس على إسرائيل من خلال مسيرات العودة، على مدار سنة ونصف السنة "لم تؤدِ إلى استسلام إسرائيل وتسهيلات ملموسة، وإنما أدت إلى تزايد إحباط هائل في القطاع تجاه حماس. وهذا الوضع دفع السنوار إلى وقف المظاهرات (مسيرات العودة)، ولكن من دون التخلي بالكامل عن استخدام القوة. وربما الاستخدام المدروس والمحدود للعنف في الأسابيع الأخيرة، مثل إطلاق البالونات المفخخة إلى جانب إطلاق عشوائي لقذائف صاروخية وقذائف هاون من جانب فصائل صغيرة غالبا، جلب هذا الإنجاز لحماس".

 

ورأى هرئيل أن "هذا لم يكن سيحصل لولا أن إسرائيل موجودة في حمى الانتخابات. وقد رصدت حماس الضائقة السياسية التي تواجهها حكومة نتنياهو، واستمرت في الضغط، وحصلت على تسهيلات هذا الأسبوع". واستدرك أنه "ينبغي الأخذ بالحسبان طبعا أن رئيس الحكومة يجهز مفاجأة عسكرية لحماس، مثلما ألمح الأسبوع الماضي، ولكن حسب سير الأمور ميدانيا، تحصل الحركة على تسهيلات من إسرائيل حتى الآن".

 

وأضاف هرئيل أن "الجيش الإسرائيلي، الذي أيد التسهيلات طوال الأشهر الأخيرة، يواصل إظهار قدر من تفاؤل صحي بالنسبة للقطاع، وسنعرف قريبا إذا كان محقا".

 

 
   

للمزيد : أرشيف القسم