''مستمرون حتى محاكمة الشرطة''..

إحياء الذكرى الـ5 لاستشهاد 'خيرالدين حمدان' في كفر كنا

إحياء الذكرى الـ5 لاستشهاد 'خيرالدين حمدان' في كفر كنا
8/11/2019
 

كفركنا | المقدسي للإعلام:

 

أحيت بلدة كفر كنا، أمس الخميس، الذكرى الخامسة لاستشهاد الشاب خير الدين حمدان، الذي قتل رميا برصاص الشرطة الإسرائيلية عمدا بتاريخ 7/11/2014.

 

وشارك المئات من الأهالي وقيادات المجتمع العربي في الداخل الفلسطيني في إحياء الذكرى كان من بينهم: رئيس لجنة المتابعة، السيد محمد بركة، رئيس لجنة الحريات الشيخ كمال خطيب، الدكتور يوسف عواودة، رئيس مجلس محلي كفر كنا، عضو الكنيست الدكتور يوسف جبارين، القائم بأعمال مجلس كفر كنا، السيد عز الدين أمارة، نائب رئيس المجلس، السيد عبد الحكيم طه، المحاميان عمر خمايسي وأحمد دهامشة من طاقم المحامين الذي يتابع ملف الشهيد.

 

وتخلل المهرجان كلمات من الحضور مؤكدة على ضرورة محاكمة الشرطي الذي أطلق النار، وخاصة بعد قرار المحكمة العليا فتح التحقيق وتقديم لائحة اتهام بحقه.

 

وأشار المتحدثون إلى أن أهمية قرار المحكمة تكمن في التأكيد على أنه “لن يضيع حق ورائه مطالب”، وأن انتهاج المسارات القانونية والشعبية بالتوازي يؤدي إلى انتزاع الحقوق.

 

وأكد رئيس مجلس كفركنا، د. يوسف عواودة، خلال كلمته أن "هذه الذكرى تعتبر هامة وخاصة مع قرار المحكمة العليا، ونشكر كل من دعم هذه القضية على المستوى المحلي والقطري والدولي، ولجنة المتابعة والحريات وأعضاء الكنيست ومؤسسة ميزان واللجنة الشعبية وإدارة المجلس السابقة وعائلة الشهيد الذي عملت طويلا من اجل إاظهار الحقيقة".

 

وتابع عواودة، أن" قرار المحكمة الأخير لن يعيد لنا ابننا الشهيد خير حمدان، ولكننا نعتبره قرارا مهما لعدة أسباب، أهمها تأكيده لنا جميعا أنه 'لن يضيع حق ورائه مطالب'، والقرار مهم أيضا أنه اثبت كذب الراوية الرسمية للشرطة، فعند قتل أحد أبناء شعبنا يتم تسويق هذه الرواية أن الضحية كان مجرما والشرطي دافع عن نفسه".

 

هذا، وندّد المتحدثون بتصريحات وزير الأمن الداخلي ودعوته إلى إعادة النظر في قرار العليا وعدم محاكمة الشرطي القاتل.

 
   

xxxx

xxxx

للمزيد : أرشيف القسم